انطلاق الجلسة الحوارية بين الشباب وممثليهم في الحكومة والمجلس بحضور 3 وزراء و8 نواب

انطلقت الجلسة الحوارية تحت عنوان «بين الشباب وممثليهم في الحكومة والمجلس» على مسرح مجلس الأمة في مبنى صباح الأحمد، بحضور الوزراء ياسر ابل، ومحمد العبدالله، وهند الصبيح، والنواب عمر الطبطبائي وعبدالوهاب البابطين ويوسف الفضالة، وراكان النصف، وعبدالكريم الكندري، ورياض العدساني، وأحمد الفضل، ومحمد الدلال.

وقال عبدالله بوفتين «نتمنى ان يتم الخروج بشيء جيد من هذا الحوار الشبابي والذي يشهد ممثلينا من النواب والوزراء الشباب، مبينا الحرص على سقف الحرية وفق القانون».

وأضاف بوفتين خلال افتتاح الجلسه الحوارية قبل قليل على مسرح مجلس الأمة «سيكون للجميع فرصة للحديث حول رغباتهم وأسئلتهم والوزراء والنواب متواجدين للرد عليهم».

بدوره استشهد منظم الملتقى عباس الشواف بالقول: «أن تشعل شمعة خيرا من أن تلعن الظلام، مبينا اننا ننتظر اليوم من الشباب أن يقولوا ما يدور بأفكارهم».

من جانبه قال الشيخ محمد سلمان الصباح ان وزارة الشباب هي ممثل الشباب، مبينا انها أنشئت لهذه الفئة، وحل مشاكلها، مطالبا بإنشاء بيئة لاحتواء الشباب.

وأشار إلى أن «مجلس الأمة اقتحم مرتين منها الغزو ومن فئة أخرى غررت بالشباب».

وزاد «هناك مشاكل أخرى دراسية ومعاناة قد لاتحلها هيئة الشباب، مشيرا ان هناك مشكلة اخرى وهي راتب الموظف العادي ووفق الالتزامات الحالية لايستطيع الشاب الموظف توفير مستلزماته وهو امر خطير».

أما المهندس محمد العازمي، فقال: إننا نعاني من بطء عجلة «السيستم» في البلاد، ففي حال توجهي إلى عمل تجارة معينة اصطدم بالاجراءات الحكومية الطويلة، وأتمنى من الحكومة اخذ الحوار بجدية وتبني طلب طلبة الجامعات.

بدوره، قال فواز المزيد: مع الأسف، المجلس الحالي لا يستطيع حل موضوع الإبطال، ويجب على المحكمة الدستورية حل هذه المعضلة، مبينا ان الإبطال يعتبر سحقا للارادة الشعبية.

من جانبه، قال النائب عمر الطبطبائي: ان هذا التواصل هو بداية جيدة، ويجب الخروج بنتائج ايجابية، وكذلك الافكار يجل ان تصل للمجلس والوزراء.

وزاد: انا نائب جديد وصدمت بواقع المجلس فآلية الاقتراحات والاسئلة بطيئة، وفي الاسبوع المقبل سنتقدم بمقترح جديد لتغييرها كونها تتسبب في تأخير التنمية في البلد.

أما الشاب بندر الهذال، فقال: «كنت أتمنى ان أرى مسؤولا من صندوق المشاريع الملياري.. وأتمنى من النواب ان يفعلوا هذا الصندوق».

وأضاف إن الاحتكار هو احد مشاكل الاقتصاد المحلي كذلك مشكلة البورصة ووضعها.

وأشار إلى تفشي ظاهرة الواسطة وتسببها في وصول غير المستحقين إلى أماكن يستحقها غيرهم.

بدوره قال النائب عبدالوهاب البابطين «أفضل منظر إيجابي ما أراه اليوم في هذه الجلسة، ونحن بين الشباب لمعرفة طلباتهم، مبينا أنه أمر إيجابي لنسمع ملاحظاتهم ونطلب منهم محاسبتنا أولا بأول».

وأضاف: «نحتاج اليوم لرقابة الرأي العام.. نحن مع الشباب حاليا لمعرفة همومهم»، مخاطبا إياهم بقوله:«انتم توجهونا اليوم».

بدوره خاطب النائب يوسف الفضالة الشباب بقوله: «نحن فاتحين مكاتبنا للجميع ونحن ماخذين العزم للتفاعل مع طلبات الشباب».

وأضاف «سنتابع كل ما أثير هنا ولدي مشروع وأولويات وهموم سأقدمها وهي التوظيف وكذلك لدي حلم وهو إنشاء صندوق تقاعدي للعاملين في القطاع الخاص كذلك تعديل الباب الخامس».

وتابع «دوركم اليوم هو حسابنا وتنبيهنا ومثل هذه المؤتمرات تعطينا الافكار».

بدوره، قال ناصر الدويلة «نتمنى ان تتبع وزارة الإسكان الديوان الأميري لكي تنجح وتنمو مشاريعها».

من جانبه، قال عمار حاجيه «مع الأسف لدينا أراضٍ كثيرة ورغم ذلك نعاني من مشاكل إسكانية، ونتمنى توفير الاراضي السكنية وحل مشكلة الاسكان».

وتابع «يعاني سوق الاوراق المالية من ضعف عام، ويجب تفعيله من قبل الشركات الحكومية ليستفيد منه المتداول».

بدورها، قالت المهندسة فاطمة غلوم «أنهيت دراستي واجتزت دورات محلية وخارجية، وإلى الان لم احصل علي وظيفة».

أما قال حسين الصايغ، فقال «لماذا لا تعتمد الدولة على أبنائها بينما تعتمد بشكل كبير علي الوافدين في ادارة الكثير من شؤونها.. فهل لديهم العصا السحرية؟».

بدوره، قال صقر الشمري «كل الشباب لديهم طموح وأكثر فئة داعمة للشباب هي وزارة الشباب، وحضور الشيخة زين الصباح أمر جيد، والهيئة تقدم دورات كثيرة للشباب».

من جانبه، تساءل المحامي محمد النجادة «لماذا لا توجد مساواة للمرأة الكويتية ولا تستطيع أن تجنس ابناءها؟».

وأضاف «يجب حل قضية البدون، وهل أوجدتهم الدولة فقط للاستفادة منهم في حصص النفط».

بدوره قال وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الشيخ محمد العبدالله «لسنا نازلين من المريخ.. وأستطيع التحدث في اختصاصي».

وقال «أبوابنا وقلوبنا وبيوتنا مفتوحة للتواصل معكم ومن حقكم الشعور بالسليية، مشيرا الى أن لدينا نعما كثيرة وعلينا الحفاظ عليها».

وأضاف «يجب تحويل السلبيات لايجابيات.. وعلى كل شخص أن يعمل شيئا ايجابيا من منطلق عمله لنبتعد عن الاحباط».

بدورها قالت وزيرة الشؤون هند الصبيح «هناك أمور كثيرة وقرارات تمت بسواعد شبابية»، مبينة اننا مراقبون من قبلكم وكل شيء ظاهر بـ«تويتر»

بدوره، قال وزير الاسكان ياسر ابل «هناك تحديات كثيرة تواجه الحكومة، ومن بينها القضية الاسكانية، التي تحتاج للحديث عنها لساعات».

بدوره، قال النائب راكان النصف «وجودنا اليوم هو لتلقي السلبيات، لافتا انها موجودة في الحكومة».

وقال النائب محمد الدلال «الشباب سيكون لهم دور كبير، والأمل موجود وعلينا الانتباه كمسؤولين».

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *