بوفتين: جلسة حوارية بين الشباب والنواب والحكومة

يستضيف مسرح مجلس الأمة في مبنى صباح الأحمد، الأحد المقبل الجلسة الحوارية تحت عنوان” بين الشباب وممثليهم في الحكومة والمجلس.

وقال الإعلامي المهتم بالشأن السياسي عبد الله بوفتين إن هذه المبادرة فرصة للإصلاح ومتابعة الملفات القديمة مع النواب والوزراء الشباب، مشيراً إلى أن المبادرة أطلقها هو والمهندس عباس الشواف عبر توتير بعد التغيير في الوجود الشبابي سواء من جهة نتائج انتخابات مجلس الأمة أو في تغير أفكار الشباب نحو الأفضل.

وأشار بوفيتن إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى توطيد العلاقة بين الشباب الذين كانوا بعيدين عن الساحة وبين الوزراء والنواب ولتكون جلسة حوارية بينهم وبين أصحاب القرار ولإعطاء أمل جديد للانتهاء من تلك الملفات العالقة.

وأوضح بوفتين أن المشاركة في هذه الجلسة الحوارية لا تقتصر على أي فئة أو جهة بل تشمل الجميع مهما كان اهتماماتهم السياسية أو الاجتماعية أو الاقتصادية، لافتاً إلى أن الشباب ومن خلال المتابعة لهم العديد من الاهتمامات في كافة المجالات سواء كانت سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية أو رياضية ومن المناسب أن تناقش مع المعنيين بها وإبداء الآراء والأفكار حولها.

وبين أن من خلال المناقشة نهدف إلى تقريب المسافة ووجهات النظر بين الأفكار الشبابية لقضايا قد تكون غابت عن بال المسؤولين في ظل انشغالهم بقضايا أخرى.

وأضاف أن الوزراء والنواب الشباب سيكونون من ضمن الحضور ومنهم 12 أسماً حرصوا على الحضور للاستماع إلى الشباب، مؤكداً أنه لن يكون هناك نجم في هذه الجلسة سوى الناس والشباب.

ووجه بوفتين الدعوة إلى جميع فعاليات المجتمع المدني وجمعيات النفع العام والاتحادات الطلابية للحضور، لتكون هناك فرصة لكل شخص أن يبدي رأيه في قضية يريد مناقشتها مع النواب والوزراء.

وقال إنه تم الحرص على أن تكون الدعوة شعبية عفوية وليست مرتبطة بأي جهة، والدخول فقط بالبطاقة المدنية.

وذكر أنه تم إدارة الإعلام في قطاع الإعلام والعلاقات العامة بالمجلس بادروا وتبنوا هذه المبادرة بعدما وجدوا أنها فرصة طيبة لإقامة جسور التعاون والتقارب بين الناس وأصحاب القرار، وتم عرض إقامة الجلسة في مسرح المجلس الذي يتسع لعدد كبير من الأشخاص.

0 ردود

اترك رداً

Want to join the discussion?
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *